♥♥ مـنــتــدى الأحـــبــة ♥♥
أهلأ بك عزيزي العضو
أنت لست جديد لنا بل أنت صديقنا وأصبحت من عائلتنا الرائعة
فأهلاً بك .. ^_^



 
الرئيسيةقوانين المنتدىس .و .جبحـثالتسجيلدخول

آهلاً وسهلاً بكل عضو وزائر ’ منتدانا منتدى اسلامي عالمي ثقافي شبابي وبنات ’ بمرورك من هنا عطرت لنا المنتدى بدخولك ’ اذا كنت عضو ♥️♥️فسارع بالدخول لانه يوجد لدينا مسابقات ومواضيع رائعة واذا كنت زائراً فلا تبخل بالتسجيل ’ آهلاً بكم معنا في مــــــنــــــتـــــــدى الأحــــــــبــــــــــــــــــــة ^^♥️♥️

المواضيع الأخيرة
» من النذير لكافة البشر خليفة الله في الأرض ليحكم بالذكر؛ المهديّ المنتظ
من طرف abdennacer الأحد يونيو 19, 2016 6:55 pm

» تحقق عذاب الله من الدرجة الثانية بعد ايام من صدور بيان الامام ناصر محمد اليماني
من طرف abdennacer الجمعة يونيو 17, 2016 1:06 pm

» اين انتم الان ؟ ندى وسوز .؟
من طرف الادارة كريم الأحد مايو 08, 2016 9:28 am

» http://mtatar.com/ts1/register.php?ref=85
من طرف عمر الامام الجمعة يناير 23, 2015 4:32 pm

» أنا نداء المديرة (سوز أدخلي هنا بسرعة)
من طرف ♡ســــــوز♡ السبت نوفمبر 01, 2014 11:15 pm

» ربما
من طرف الادارة كريم الثلاثاء سبتمبر 02, 2014 11:09 pm

» صيانة  أن أي سي01000081193-NEC 19089
من طرف يوسف_محمد الإثنين أغسطس 25, 2014 7:21 pm

» صيانة جروندج 19089- Grundig 01000081193
من طرف يوسف_محمد الإثنين أغسطس 25, 2014 7:19 pm

» صيانة شارب 01000081192-19089 Sharp
من طرف يوسف_محمد الإثنين أغسطس 25, 2014 7:11 pm

» صيانة توشيبا 01000081193-19089 Toshiba
من طرف يوسف_محمد الإثنين أغسطس 25, 2014 7:04 pm


شاطر | 
 

 مسابقة في الاسماء الحسنة بين اعضاء المنتدى ارجو القراءة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فراشة الاحلام
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

انثى
عــدد المــســاهــمــآت * : 149
نقاط : 1766
السٌّمعَة : 10

مُساهمةموضوع: مسابقة في الاسماء الحسنة بين اعضاء المنتدى ارجو القراءة   الثلاثاء يونيو 04, 2013 7:53 am

عمل مسابقة في الأسماء الحسنى بين أعضاء المنتدى
ar - en
Share |
انتشرت في الكثير من المنتديات ما يعرف بمسابقة أسماء الله الحسنى ، ويشارك فيها الأعضاء بدعوى رفع الرصيد من الحسنات , فيكتب كل عضو اسما من أسماء الله الحسنى ثم يأتي بعده عضو آخر ويكتب اسماً آخر وهكذا , وقد يختلف هذا الوضع من منتدى إلى آخر ، فلا يكتفي البعض بذكر الاسم بل يضيف كل منهم معنى الاسم الذي ذكره , ما حكم مثل هذه المواضيع ؟ وهل تدخل ضمن الذكر الجماعي المنهي عنه ؟ علما أن دخول كل عضو إلى الموضوع والمشاركة فيه يختلف عن العضو الآخر كل بحسب الوقت الذي يدخل فيه إلى المنتدى . أفيدونا .

الحمد لله
لا حرج في إقامة هذا النوع من المسابقات ، لما فيه من نشر الخير ، وتعميم الفائدة ، وزيادة العلم ، لا سيما إذا كتب المشارك معنى الاسم الذي يذكره ، مع أهمية الاعتماد على الكتب الصحيحة في ذلك ، والحذر من النقل عن أهل البدع والانحراف .
وينصح لمن أراد الوقوف على ما ثبت من أسماء الله تعالى في القرآن والسنة ، مراجعة : "القواعد المثلى" للشيخ ابن عثيمين رحمه الله ، و "صفات الله عز وجل الواردة في الكتاب والسنة" للشيخ علوي السقاف حفظه الله.
وينبغي تشجيع الأعضاء على حفظ هذه الأسماء والعناية بها ؛ لما روى البخاري (2736) ومسلم (2677) عن أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : (إِنَّ لِلَّهِ تِسْعَةً وَتِسْعِينَ اسْمًا مِائَةً إِلاّ وَاحِدًا ، مَنْ أَحْصَاهَا دَخَلَ الْجَنَّةَ) .
والإحصاء المذكور في الحديث يتضمّن ما يلي :
1- حفظها .
2- معرفة معناها .
3- العمل بمقتضاها : فإذا علم أنّه الأحد فلا يُشرك معه غيره ، وإذا علم أنّه الرزّاق فلا يطلب الرّزق من غيره ، وإذا علم أنّه الرحيم فلا ييأس من رحمته ، وهكذا .
4- دعاؤه بها كما قال عزّ وجلّ : ( ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها ) ، وذلك كأن يقول : يا رحمن ارحمني ، يا غفور اغفر لي ، يا توّاب تُبْ عليّ ونحو ذلك .

وهذه المسابقة لا تدخل في الذكر الجماعي المبتدع ، فإن ذلك ما كان بصوت واحد ، وهو منتف هنا .
وينظر للفائدة جواب السؤال رقم (111562) .

والله أعلم .

منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نداء
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

انثى
عــدد المــســاهــمــآت * : 1370
نقاط : 5314
السٌّمعَة : 13
♥|[مًيلآديَ *: : 16

مُساهمةموضوع: رد: مسابقة في الاسماء الحسنة بين اعضاء المنتدى ارجو القراءة   الثلاثاء يونيو 04, 2013 2:41 pm

جزاكي الله كل خير

عندي سؤال !

هلأ نحنا نبدأ بأول اسم الله ونكتب معناه وإلي بعدي يكتب الاسم الثاني ومعناه وهكذا ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
♥تاج القرآن♥



انثى
عــدد المــســاهــمــآت * : 337
نقاط : 1975
السٌّمعَة : 12
♥|[مًيلآديَ *: : 21

مُساهمةموضوع: رد: مسابقة في الاسماء الحسنة بين اعضاء المنتدى ارجو القراءة   الثلاثاء يونيو 04, 2013 5:23 pm

hfd
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
♡ســــــوز♡
طاقم المديرين
طاقم المديرين
avatar

انثى
عــدد المــســاهــمــآت * : 1329
نقاط : 4176
السٌّمعَة : 18
♥|[مًيلآديَ *: : 20

مُساهمةموضوع: رد: مسابقة في الاسماء الحسنة بين اعضاء المنتدى ارجو القراءة   الثلاثاء يونيو 04, 2013 7:01 pm

جزاكي الله خيرا ان شاء الله يكون في ميزان حسناتك في يوم القيامة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
♡ســــــوز♡
طاقم المديرين
طاقم المديرين
avatar

انثى
عــدد المــســاهــمــآت * : 1329
نقاط : 4176
السٌّمعَة : 18
♥|[مًيلآديَ *: : 20

مُساهمةموضوع: رد: مسابقة في الاسماء الحسنة بين اعضاء المنتدى ارجو القراءة   الثلاثاء يونيو 04, 2013 7:06 pm

(الله ) جل جلاله
اسم (الله) هو الاسم الجامع للأسماء الحسنى، ويعني في لسان العرب، المألوه، أي المعبود المستحق للألوهية، وهي العبادة، كما قال تعالى: (وهو الله في السموات وفي الأرض) أي: المعبود في السماوات والمعبود في الأرض.
والتأله في لسان العرب التعبد.
فمعنى اسم الله: هو الإله الذي تألهه الخلائق محبة وتعظيماً وخضوعاً.
وهو الإله الجامع لجميع صفات الكمال والجلال والجمال؛ فله الأسماء الحسنى والصفات العلى:
- فهو العليم الذي أحاط علماً بجميع خلقه.
- القدير الذي لا يعجزه شيء.
- السميع الذي يسمع كل صوت مهما دق، لا تختلط عليه الأصوات، ولا تختلف عليه اللغات، يعلم منطق كل شيء، ولا يشغله سمع عن سمع.
- والبصير الذي يبصر كل شيء، ولا يحجب بصره شيء، ولا منتهى لبصره جل وعلا.
- وهو المجيد الجامع لصفات المجد والعظمة والكبرياء والعزة.
- وهو الغني الذي له كل شيء، وبيده ملكوت كل شيء، مالك الملك، وبيده خزائن السموات والأرض.
- وهو الواحد القهار، والعزيز الغفار، والقوي الجبار، والكريم الوهاب، والحليم التواب، والرحمن الرحيم.
- وهو العظيم الذي له جميع معاني العظمة؛ عظيم في ذاته، عظيم في مجده، عظيم في قوته وبطشه، عظيم في كرمه وإحسانه ورحمته، عظيم في حلمه ومغفرته.
-وهكذا سائر الأسماء الحسنى والصفات العلى
فهذا هو ربنا جل وعلا وهو الله الذي له الأسماء الحسنى والصفات العلى.
فمعنى اسم (الله) يشتمل على معنيين عظيمين متلازمين:
المعنى الأول: هو الإله الجامع لجميع صفات الكمال والجلال والجمال.
المعنى الثاني: هو المألوه أي المعبود الذي لا يستحق العبادة أحد سواه.
والعبادة لا تسمى عبادة حتى تجتمع فيها ثلاثة أمور:
الأمر الأول: المحبة العظيمة، فالعبادة هي أعظم درجات المحبة، ولذلك لا يجوز صرفها لغير الله عز وجل، ومن صرفها لغير الله فقد أشرك كما قال تعالى: (وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَنْدَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ وَالَّذِينَ آَمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِلَّهِ)
قال الشاعر يصف شدة حبه لمحبوبته:


لا تدعني إلا ب(يا عبدها)فإنه من أشرف أسمائـي

وقال إبراهيم الصولي:


وهان علي اللوم في جنب حبها
وقول الأعـادي إنـه لخليـع
أصم إذا نوديت باسمي وإنني
إذا قيل لي يا عبدهـا لسميـع

نعوذ بالله من الخذلان.
فالعابد مُحِبٌّ لمعبوده أشد المحبة؛ يقدِّم محبته على محبة النفس والأهل والولد والمال، لا يهنأ إلا بذكر محبوبه، ولا يأنس إلا بفعل ما يحبه، فذكره في قلبه ولسانه لا يكل ولا يمل من ذكره، بل يأنس بذكره في كل أحيانه، ويجتهد في كسب رضاه ومحبته، حتى لو بلغ الأمر به أن يضحي بنفسه في سبيله.
وهذه المرتبة من المحبة لا يستحقها أحد غير الله عز وجل.
وإذا عظمت محبة الله في قلب العبد قادته إلى الاستقامة على طاعة الله عز وجل، وامتثال أوامره واجتناب نواهيه، فهو يطيعه محبة له ورغبة ورهبة.
وينبغي للمؤمن أن يفقه معنى قول الله تعالى: (والذين آمنوا أشد حباً لله) فوصف الله محبة عباده المؤمنين له بأنها شديدة قوية متينة وهذا يقتضي أنهم لا يقدمون طاعة غير الله على طاعة الله، فمن فعل ذلك فإنما هو لنقص في إيمانه.
ومحبة الله تورث في نفس المؤمن حلاوة وعزة ورفعة لا يجدها غيره أبداً
وذلك أن الله له ما في السموات وما في الأرض، وله الدنيا والآخرة، وقد كتب العزة والرفعة والحياة الطيبة لعباده المؤمنين الذين يحبونه ويتولونه، ويفعلون ما يحبه ويرضاه، وجعلَهَم حِزبَه وأولياءَه وأنصارَه وأتباعَه وعبادَه فأضافهم إليه إضافة تشريف وتكريم تقتضي لطفه بهم ومحبته وتوليه لهم، فالله وليُّ الذين آمنوا، {والله ولي المؤمنين) فهو وليهم الذي يتولى أمورهم ويجيب دعاءهم ويقضي حوائجهم ويفرج كروبهم ويعينهم ويعيذهم ويغيثهم ويغفر لهم ويرحمهم ويحفظهم ويتقبل أعمالهم ويخرجهم من الظلمات إلى النور ويهديهم إليه صراطاً مستقيماً.
ومن كملت محبة الله في قلبه كملت طاعته واستقامته، ومن كملت طاعته لم يعذبه الله أبداً، كما قال تعالى: (وقالت اليهود والنصارى نحن أبناء الله وأحباؤه قل فلم يعذبكم بذنوبكم) فالمحبة تمنع العذاب.
ولذلك قال الحسن البصري: والله لا يعذب الله حبيبه في النار.
وإنما يقع العبد في الذنوب والمعاصي إذا ضعف إيمانه وقل يقينه، وضعف حبه لله وحبه لثوابه، حتى يؤثر اللذة الفانية على ثواب الله الباقي، فيقع في التقصير ويستحق من العذاب بقدر ما يعمل من المعاصي.
ولو أن العبد عظَّمَ محبة الله في قلبه لآثر ما يحبه الله ويرضاه على ما تحبه نفسه وتهواه.
الأمر الثاني: التعظيم والإجلال، فإن العابد معظِّمٌ لمعبوده أشد التعظيم، ومُجِلٌّ له غايةَ الإجلالِ، فالتعظيم من لوازم معنى العبادة.
ولذلك تجد المؤمن بالله معظِّماً لربه جل وعلا، ومعظماً لحرماته وشعائره، كما قال تعالى: (ذلك ومن يعظم حرمات الله فهو خير له عند ربه) وقال: (ذلك ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب) فتعظيم الشعائر والحرمات من آثار تعظيم المؤمن لربه جل وعلا، وإجلاله له.
وكما أمر الله بذلك في قوله تعالى: (وكبره تكبيراً) أي عظمه تعظيماً شديداً،
وقوله: (ولتكبروا الله على ما هداكم) أي: تعظموه شكراً له على هدايته لكم.
الأمر الثالث: الذل والخضوع والانقياد، يقال طريق معبَّد أي مذلَّل، فالعابد منقاد لمعبوده خاضع له.
وهذا الذل والخضوع والانقياد لا يجوز صرفه لغير الله عز وجل.
وذل العبد لله عز وجل وانقياده لطاعته هو عين سعادته، وسبيل عزته ورفعته
ومن ذل لله رفعه الله وأعزه، ومن استكبر واستنكف أذله الله وأخزاه، وسلط عليه من يسومه سوء العذاب، ويذله ويهينه.
ولذلك فإن أعظم الخلق خشية لله وانقياداً لأوامره الأنبياء والملائكة والعلماء والصالحون، وهم أعظم الخلق عزة رفعة وعلواً وسعادة
وأعظم الخلق استكباراً واستنكافاً مردة الشياطين، والطغاة والظلمة، وهم أعظم الخلق ذلاً ومهانة.
ومن تأمل أحوال الشياطين وأعمالهم الشريرة المهينة وأماكنهم النجسة القذرة ،وأحوال أتباعهم من المجرمين والطغاة والعصاة، وعرف أخبارهم ونهاياتهم تبيَّن له الفرق الكبير بين من أكرمه الله وأعزه، ومن أذله الله وأخزاه.
قال الله تعالى: (لَنْ يَسْتَنْكِفَ الْمَسِيحُ أَنْ يَكُونَ عَبْدًا لِلَّهِ وَلَا الْمَلَائِكَةُ الْمُقَرَّبُونَ وَمَنْ يَسْتَنْكِفْ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيَسْتَكْبِرْ فَسَيَحْشُرُهُمْ إِلَيْهِ جَمِيعًا (172) فَأَمَّا الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَيُوَفِّيهِمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدُهُمْ مِنْ فَضْلِهِ وَأَمَّا الَّذِينَ اسْتَنْكَفُوا وَاسْتَكْبَرُوا فَيُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا وَلَا يَجِدُونَ لَهُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلِيًّا وَلَا نَصِيرًا).
وهذه الأمور الثلاثة (المحبة والتعظيم والانقياد) هي معاني العبادة ولوازمها التي يجب إخلاصها لله عز وجل، فمن جمع هذه المعاني وأخلصها لله فهو من أهل التوحيد والإخلاص، ويبقى عليه أمر آخر وهو الاتباع فيعبد الله عز وجل بما شرعه الله وبينه لنا رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم، كما قال تعالى: (وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم).
وبتحقيق هذين الشرطين : إخلاص العبادة لله عز وجل، واتباع النبي صلى الله عليه وسلم، يكون العبد من المسلمين الموعودين بدخول الجنة، ومن نقض شرطاً منهما فليس من أهل الإسلام والعياذ بالله.
فالشرط الأول هو معنى شهادة أن لا إله إلا الله.
والشرط الثاني هو معنى شهادة أن محمداً رسول الله.
ولا يصح إسلام عبد حتى يشهد هاتين الشهادتين
ولذلك فإن من شهد أن لا إله إلا الله فقد عاهد الله أن يخلص العبادة له وحده
وقد علمتَ معنى العبادة فيما سبق من الشرح والبيان.
فإذا شهدت أن لا إله إلا الله فاعلم أنك قد عاهدت الله أن تحبه أعظم محبة، وأن تعظمه أعظم تعظيم، وأن تخضع له وتنقاد لأمره.
ولذلك كانت (لا إله إلا الله) أعظم الحسنات، وأعلى شعب الإيمان، ومفتاح الجنة، وأفضل الذكر، ومن كانت آخر كلامه من الدنيا دخل الجنة.
وهذا العهد العظيم جزاء من وفى به أن يدخل الله الجنة، ومن خان هذا العهد وغدر ونقضه أدخله الله النار.
فهذا العهد الذي بين العبد وربه بالتوحيد وإخلاص العبادة له هو أعظم العهود، وأعظم الأمانات.
وجزاؤه وثوابه أعظم الجزاء والثواب.
وعقاب نقضه ونكثه أعظم العقاب.
فشأن هذا العهد عظيم، ولذلك شرع أن يجدده العبد في اليوم والليلة مراراً حتى لا ينساه أو يغفل عنه.
وكُرِّرَ في الأذان للصلوات الخمس في جميع الأوقات في الفجر والظهر والعصر والمغرب والعشاء.
وكرر في الإقامة عند الحضور للصلاة واجتماع المصلين.
ويكرره العبد في صلواته فلا تصح الصلاة بغير التشهد، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يعلم أصحابه التشهد في الصلاة كما يعلمهم السورة من القرآن.
وهذا العهد تضمنه سيد الاستغفار الذي يستحب للعبد أن يقوله إذا أصبح وإذا أمسى ورُتِّبَ على قوله الثواب العظيم، كما في صحيح البخاري من حديث شداد بن أوس رضي الله عَنِ النَّبِىِّ - صلى الله عليه وسلم قال: « سَيِّدُ الاِسْتِغْفَارِ أَنْ تَقُولَ اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّى ، لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ ، خَلَقْتَنِى وَأَنَا عَبْدُكَ ، وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ ، أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَىَّ وَأَبُوءُ بِذَنْبِى ، اغْفِرْ لِى ، فَإِنَّهُ لاَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ أَنْتَ » . قَالَ « وَمَنْ قَالَهَا مِنَ النَّهَارِ مُوقِنًا بِهَا ، فَمَاتَ مِنْ يَوْمِهِ قَبْلَ أَنْ يُمْسِىَ ، فَهُوَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ ، وَمَنْ قَالَهَا مِنَ اللَّيْلِ وَهْوَ مُوقِنٌ بِهَا ، فَمَاتَ قَبْلَ أَنْ يُصْبِحَ ، فَهْوَ مِنْ أَهْلِ الْجَنَّةِ »
ولذلك كان الشيطان حريصاً على أن لا يفي العبد بهذا العهد، فيوسوس له، ويمنيه، ويثبطه عن الوفاء بهذا العهد العظيم، ويزين له الذنوب والمعاصي التي يقدح فعلها في الوفاء بهذا العهد العظيم، ولا يزال بالعبد حتى ينقض هذا العهد الذي بينه وبين الله نقضاً تاماً، فينقض عهد الله من بعد ميثاقه، ويقطع ما أمر الله به أن يوصل؛ فيرتكب ناقضاً من نواقض الإسلام ينقضه به هذا العهد فيموت العبد كافراً والعياذ بالله.
وقد بين الله لنا في كتابه الكريم الذي هو أعظم الهدى والبيان عداوة الشيطان للإنسان وحرصه على إغواء بني آدم في آيات كثيرة، ومن ذلك قوله تعالى: {وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآَدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ قَالَ أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِينًا (61) قَالَ أَرَأَيْتَكَ هَذَا الَّذِي كَرَّمْتَ عَلَيَّ لَئِنْ أَخَّرْتَنِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إِلَّا قَلِيلًا (62) قَالَ اذْهَبْ فَمَنْ تَبِعَكَ مِنْهُمْ فَإِنَّ جَهَنَّمَ جَزَاؤُكُمْ جَزَاءً مَوْفُورًا (63) وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُمْ بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِمْ بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُورًا (64) إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ وَكَفَى بِرَبِّكَ وَكِيلًا}.ومعنى لأحتنكن: أي لأستولين عليهم ولأقودنهم إلى المعاصي كما يقود الرجل دابته فيلقي على حنكها حبلاً يحتنكها به ويقودها به إلى حيث يشاء.
فإذا علمت ذلك فأكرم نفسك عن أن تكون دابة لإبليس يلقي عليك حبله ويحتنكك كما تحتنك الدابة، فتسلَّم له القياد، يقودك إلى المعاصي والفواحش، ويوردك المهالك، ويخدعك بما يزينه لك من زخرف القول الذي لا يغني عنك من الله شيئاً، حتى إذا جاءت سكرة الموت بالحق، وجاءت رسل ربك لتقبض روحك تبرَّأَ منك، ولا تجد من تلوم إلا نفسك التي ظلمتها ظلماً عظيماً وفرطت في الثواب العظيم الذي جعله الله لمن وفى بعهده، وصدق بوعده.
وفقني الله وإياكم للوفاء بعهده، والفوز بوعده،
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
(هذا الموضوع منقول) للشيخ :( عبدالعزيز الداخل)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فراشة الاحلام
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

انثى
عــدد المــســاهــمــآت * : 149
نقاط : 1766
السٌّمعَة : 10

مُساهمةموضوع: رد: مسابقة في الاسماء الحسنة بين اعضاء المنتدى ارجو القراءة   الثلاثاء يونيو 04, 2013 8:04 pm

♥ نِــدَآءْ ♥ كتب:
جزاكي الله كل خير

عندي سؤال !

هلأ نحنا نبدأ بأول اسم الله ونكتب معناه وإلي بعدي يكتب الاسم الثاني ومعناه وهكذا ؟

ويجازكي كمان يارب

ايوة حتى الكل يوعى ويعرف معنى كل اسم هو لرب العالمين

ومنورة الموضوع

bvccvbn
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فراشة الاحلام
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

انثى
عــدد المــســاهــمــآت * : 149
نقاط : 1766
السٌّمعَة : 10

مُساهمةموضوع: رد: مسابقة في الاسماء الحسنة بين اعضاء المنتدى ارجو القراءة   الثلاثاء يونيو 04, 2013 8:04 pm

ملكة السعادة كتب:
hfd



منورة

bvccvbn
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فراشة الاحلام
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

انثى
عــدد المــســاهــمــآت * : 149
نقاط : 1766
السٌّمعَة : 10

مُساهمةموضوع: رد: مسابقة في الاسماء الحسنة بين اعضاء المنتدى ارجو القراءة   الثلاثاء يونيو 04, 2013 8:05 pm

سوزا هه فالا كتب:
جزاكي الله خيرا ان شاء الله يكون في ميزان حسناتك في يوم القيامة


ان شاء الله وياكو

bvccvbn

vnnc
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نداء
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

انثى
عــدد المــســاهــمــآت * : 1370
نقاط : 5314
السٌّمعَة : 13
♥|[مًيلآديَ *: : 16

مُساهمةموضوع: رد: مسابقة في الاسماء الحسنة بين اعضاء المنتدى ارجو القراءة   الثلاثاء يونيو 04, 2013 10:48 pm

" الرَّحْمَـــــن "
" الرحمن "
كثير الرحمة وهو اسم مقصور على الله عز وجل ولا يجوز ان يقال " رحمن " لغير الله . وذلك لأن رحمتـــه سبحانه وتعالى وسعت كل شىء وهو ارحم الراحمين .


والرحمن : من أسماء الله الحسنى المتعلقه به وحده لا شريك له ، فكل خير للعباد ينسب له ولرحمة الله و الأعتقاد أن ما نزل من رحمته فهو قدر يسير وجزء بسيط مما سخر الله لعباده في الجنه وما أنزله من رحمة فهو رحمة لجميع الخلائق ..عباده وغير عباده من الجن والأنس ، ومن خلقه الذين نعلمهم والذين لا نعلمهم من حيوانات وغيرها. قال الله : { الحمد لله رب العالمين * الرحمن الرحيم } سورة الفاتحة.. قال الشيخ عبد الرحمن بن ناصر السعدي الرحمن ، الرحيم، والبر، الكريم، الجواد، الرؤوف، الوهاب – هذه الأسماء تتقارب معانيها، وتدل كلها على اتصاف الرب، بالرحمة، والبر، والجود، والكرم، وعلى سعة رحمته ومواهبه التي عمّ بها جميع الوجود بحسب ما تقتضيه حكمته. وخص المؤمنين منها بالنصيب الأوفر، والحظ الأكمل , الثواب الأعظم ..

اللهم إني أسألك باسمك الرَّحمن أن ترحمنا في الدنيا و الأخرة وأن ترحم أمهاتنا و آبائنا و إخواننا و أخواتنا و من له فضل علينا و سائر المؤمنين و المؤمنات .. آمين آمين ..
و صلي اللهم على سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم .




عدل سابقا من قبل ♥ نِــدَآءْ ♥ في الأربعاء يونيو 05, 2013 3:59 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
♡ســــــوز♡
طاقم المديرين
طاقم المديرين
avatar

انثى
عــدد المــســاهــمــآت * : 1329
نقاط : 4176
السٌّمعَة : 18
♥|[مًيلآديَ *: : 20

مُساهمةموضوع: رد: مسابقة في الاسماء الحسنة بين اعضاء المنتدى ارجو القراءة   الأربعاء يونيو 05, 2013 1:03 am

رائع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نداء
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

انثى
عــدد المــســاهــمــآت * : 1370
نقاط : 5314
السٌّمعَة : 13
♥|[مًيلآديَ *: : 16

مُساهمةموضوع: رد: مسابقة في الاسماء الحسنة بين اعضاء المنتدى ارجو القراءة   الأربعاء يونيو 05, 2013 1:57 am

الرحيم ..



اقترن اسم الله الرحيم مع اسم التواب، والغفور، والرؤوف، والودود، والعزيز، وذلك لأن الرحمة التي دلّ عليها اسم الرحيم رحمة خاصة، بينما اسم الله الرحمن رحمة عامة، للتوضيح: عندنا مدرسة وفيها عام دراسي، في أثناء العام الدراسي جميع الطلاب بدون استثناء يتمتعون بميزات عامة، كلهم لهم مقاعد، لهم مقاصف خاصة بهذه المدرسة، لهم أعطيات، لهم تعويضات، العطاءات واحدة، وهناك متابعة، فالمقصر يحاسب، المقصر يؤدب، المقصر يستدعى والده، العطاءات واحدة للجميع، ويوجد تأديب و متابعة و عقوبات، لكن بعد أداء الامتحان هناك تكريم للناجحين، فاسم الله الرحمن يشمل كل الخلائق، المؤمن، والكافر، والملحد، والمستقيم، والمنحرف، أما اسم الله الرحيم يشمل الذين آمنوا بالله ورسوله واستقاموا على أمره، وحققوا الهدف الذي من أجله خُلقوا.
لذلك الرحمة التي دلّ عليها اسم الرحيم رحمة خاصة، تلحق المؤمنين، التكريم متعلق بالناجحين فقط، أثناء العام الدراسي جميع الطلاب لهم الميزات نفسها، مجتهد، مقصر، كل الميزات مشتركة لكل الطلاب، لكن بعد الامتحان المكافأة، والتكريم، و التعويضات، والحفل الذي يبين تفوق هؤلاء الطلاب هذا خاص بالناجحين.
لذلك اسم الله الرحيم يؤكد رحمته الخاصة بالمؤمنين، ذكرت من قبلُ أن الأب يُطعم كل أولاده، يكسوهم جميعاً، كل ابن له غرفة خاصة، لكن الابن البار له معاملة خاصة، فيها ود، و فيها حب.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نداء
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

انثى
عــدد المــســاهــمــآت * : 1370
نقاط : 5314
السٌّمعَة : 13
♥|[مًيلآديَ *: : 16

مُساهمةموضوع: رد: مسابقة في الاسماء الحسنة بين اعضاء المنتدى ارجو القراءة   الأربعاء يونيو 05, 2013 3:19 am

الملك

ملك الشيء أي حازه وانفرد باستعماله والانتفاع به أو التصرف فيه والاسم مالك .

والملَك( بفتح الميم واللام) هو واحد الملائكة، أما الملِك( بفتح الميم وكسر اللام )

فهو اسم من أسماء الله الحسنى .

وهو يعني ذو الملك وصاحب التصرف فيما يملك بجميع الوجوه ما علمناه منها وما لم نعلم.

فالله هو الملك صاحب التصرف المطلق الآمر الناهي الذي يصرف أمور عباده كما يشاء .

ولكن لماذا سمى الله نفسه مالك وملك ؟

لأن المالك يملك وقد لا يحكم .

والملك يحكم وقد لا يملك .

والله هو المالك الملك الذي يملك ويحكم .... وقد وردت القراءتان في سورة الفاتحة (مالك يوم الدين) وفي قراءة أخرى (ملك يوم الّدين(

الله مالك كل شئ وما ملك :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نداء
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

انثى
عــدد المــســاهــمــآت * : 1370
نقاط : 5314
السٌّمعَة : 13
♥|[مًيلآديَ *: : 16

مُساهمةموضوع: رد: مسابقة في الاسماء الحسنة بين اعضاء المنتدى ارجو القراءة   الأربعاء يونيو 05, 2013 3:58 pm

القدوس

هو المنزه عن الأضداد والأنداد والصاحبة والولد ، الموصوف بالكمال ، بل المنزه عن العيوب والنقائص كلها ، كما أنه منزه عن أن يقاربه أو يماثله أحد في شيء من الكمال وقال ابن جرير : ( التقديس : هو التطهير والتعظيم ... قدوس : طهارة له وتعظيم لذلك قيل للأرض : أرض مقدسة يعني بذلك المطهرة فمعنى قول الملائكة ونقدس لك : ننسبك إلى ما هو من صفاتك من الطهارة من الأدناس ، وما أضاف إليك أهل الكفر بك ، وقد قيل : إن تقديس الملائكة لربها صلاتها ) ثم ذكر بعض أقوال المفسرين ومنها : التقديس : الصلاة ، أو التعظيم والتمجيد والتكبير ، والطاعة وذلك أن الصلاة والتعظيم ترجع إلى التطهير لأنها تطهره مما ينسبه إليه أهل الكفر به .

قال ابن القيم :

هذا ومن أوصافه القدوس ذو الـ تنزيه بالتعظيم للرحمن

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نداء
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

انثى
عــدد المــســاهــمــآت * : 1370
نقاط : 5314
السٌّمعَة : 13
♥|[مًيلآديَ *: : 16

مُساهمةموضوع: رد: مسابقة في الاسماء الحسنة بين اعضاء المنتدى ارجو القراءة   الأربعاء يونيو 05, 2013 4:01 pm

تقول اللغة هو الأمان والاطئنان ، والحصانة والسلامة ، ومادة السلام تدل على الخلاص والنجاة ، وأن القلب السليم هو الخالص من العيوب ، والسلم (بفتح السين أو كسرها ) هو المسالمة وعدم الحرب ، الله السلام لأنه ناشر السلام بين الأنام ، وهو مانح السلامة فى الدنيا والآخرة ، وهو المنزه ذو السلامة من جميع العيوب والنقائص لكماله فى ذاته وصفاته وأفعاله ، فكل سلامة معزوة اليه صادرة منه ، وهوالذى سلم الخلق من ظلمه ، وهوالمسلم على عباده فى الجنة ، وهو فى رأى بعض العلماء بمعنى القدوس . والأسلام هو عنوان دين الله الخاتم وهومشتق من مادة السلام الذى هو اسلام المرء نفسه لخالقها ، وعهد منه أن يكون فى حياته سلما ومسالما لمن يسالمه ، وتحية المسلمين بينهم هى ( السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ) والرسول صلى الله عليه ةسلم يكثر من الدعوة الى السلام فيقول : السلام من الاسلام.. افشوا السلام تسلموا .. ثلاث من جمعهن فقد جمع الأيمان : الأنصاف مع نفسم ، وبذل السلام للعالم ، والأنفاق من الأقتار ( أى مع الحاجة ) .. افشوا السلام بينكم .. اللهم أنت السلام ، ومنك السلام ، واليك يعود السلام ،فحينا ربنا بالسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نداء
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

انثى
عــدد المــســاهــمــآت * : 1370
نقاط : 5314
السٌّمعَة : 13
♥|[مًيلآديَ *: : 16

مُساهمةموضوع: رد: مسابقة في الاسماء الحسنة بين اعضاء المنتدى ارجو القراءة   الأربعاء يونيو 05, 2013 4:06 pm

المؤمن

(هُوَ ٱللَّهُ ٱلَّذِي لاَ إِلَـٰهَ إِلاَّ هُوَ ٱلْمَلِكُ ٱلْقُدُّوسُ ٱلسَّلاَمُ ٱلْمُؤْمِنُ ٱلْمُهَيْمِنُ ٱلْعَزِيزُ ٱلْجَبَّارُ ٱلْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ ٱللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ):
{ ٱلْمُؤْمِنُ } أي المصدّق لرسله بإظهار معجزاته عليهم، ومصدق المؤمنين ما وعدهم به من الثواب، ومصدق الكافرين ما أوعدهم من العقاب.
وقيل: المؤمن الذي يؤمِّن أولياءه من عذابه، ويؤمن عباده من ظلمه؛ يقال: آمنه من الأمان الذي هو ضدّ الخوف؛ كما قال تعالى: { وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ } [قريش:4] فهو مؤمن.
قال النابغة:
والمُؤمِن العائذاتِ الطيرَ يَمْسَحُها رُكْبانُ مَكَّةَ بين الغِيلِ والسَّنَدِ
وقال مجاهد: المؤمن الذي وَحّد نفسه بقوله: { شَهِدَ ٱللَّهُ أَنَّهُ لاَ إِلَـٰهَ إِلاَّ هُوَ } [آل عمران:18].
وقال ابن عباس: إذا كان يوم القيامة أخرج أهل التوحيد من النار. وأوّل من يخرج من وافق اسمه اسم نبيّ، حتى إذا لم يبق فيها من يوافق اسمه اسم نبيّ قال الله تعالى لباقيهم: أنتم المسلمون وأنا السلام، وأنتم المؤمنون وأنا المؤمن، فيخرجهم من النار ببركة هذين الإسمين. أ.هـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نداء
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

انثى
عــدد المــســاهــمــآت * : 1370
نقاط : 5314
السٌّمعَة : 13
♥|[مًيلآديَ *: : 16

مُساهمةموضوع: رد: مسابقة في الاسماء الحسنة بين اعضاء المنتدى ارجو القراءة   الأربعاء يونيو 05, 2013 4:08 pm

المهيمن

الهيمنة هى القيام على الشىء والرعاية له ، والمهيمن هو الرقيب أو الشاهد ، والرقيب اسم من أسماء الله تبارك وتعالى معناه الرقيب الحافظ لكل شىء ، المبالغ فى الرقابة والحفظ ، أو المشاهد العالم بجميع الأشياء ، بالسر والنجوى ، السامع للشكر والشكوى ، الدافع للضر والبلوى ، وهو الشاهد المطلع على افعال مخلوقاته ، الذى يشهد الخواطر ، ويعلم السرائر ، ويبصر الظواهر ، وهو المشرف على أعمال العباد ، القائم على الوجود بالحفظ والأستيلاء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فراشة الاحلام
مديرة المنتدى
مديرة المنتدى
avatar

انثى
عــدد المــســاهــمــآت * : 149
نقاط : 1766
السٌّمعَة : 10

مُساهمةموضوع: رد: مسابقة في الاسماء الحسنة بين اعضاء المنتدى ارجو القراءة   الخميس يونيو 06, 2013 4:37 am

الودود الذي يتودد الى عبادة بكل النعم فكل ما في الكون هو تودد من الله الى الانسان.
•الودود تودد من العبد الى الله عز وجل وذلك بالايمان به وعبادته وطاعته والتخلق بنبيه صلى الله عليه وسلم.
وكان من دعاء النبى صلى الله عليه وسلم فى حديث طويل حسن صحيح
كان يقول
اللهم إني أسألك فعل الخيرات ، وترك المنكرات ، وحب المساكين ، وأن تغفر لي وترحمني ، وإذا أردت فتنة بقوم فتوفني غير مفتون ، وأسألك حبك وحب من يحبك ، وحب عمل يقربني إلى حبك " . وقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " إنها حق فادرسوها وتعلموها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دنيا الطفوله

avatar

انثى
عــدد المــســاهــمــآت * : 279
نقاط : 1972
السٌّمعَة : 10
♥|[مًيلآديَ *: : 19

مُساهمةموضوع: رد: مسابقة في الاسماء الحسنة بين اعضاء المنتدى ارجو القراءة   الجمعة يونيو 21, 2013 5:32 pm

جظااكم الله خيرا على هذا الموضوع الراائع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
♥شامخة للأبد♥



انثى
عــدد المــســاهــمــآت * : 515
نقاط : 2416
السٌّمعَة : 10

مُساهمةموضوع: رد: مسابقة في الاسماء الحسنة بين اعضاء المنتدى ارجو القراءة   الإثنين يوليو 01, 2013 1:18 am

يسلمو هل ادين
بارك الله فيكي
يعطيكي العافية
ودي ومودتي
لموش ام رموش



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مسابقة في الاسماء الحسنة بين اعضاء المنتدى ارجو القراءة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
♥♥ مـنــتــدى الأحـــبــة ♥♥ :: القسم الإسلامي :: المنتدى الإسلامي العام-
انتقل الى: